إن أكثر ألعاب القمار شعبيةً هي ألعاب السلوتس. حيث توفّر ألعاب السلوتس للاعبين تجربة مثيرة. وهناك العديد من الأسباب التي جعلت هذه اللعبة تنال شعبية كبيرة، إضافة إلى متعة ممارسة اللعبة ذاتها. هي أنه يمكن إيجاد ألعاب السلوتس في أجواء جميع مواقع الكازينو على الأنترنت وفي الواقع. تأتي آلات اللعب هذه بأشكال وأحجام متعددة، بدءاً من الكلاسيكية ذات الدواليب الثلاثة إلى نسخة الفيديو ذات الدواليب الخمسة. إضافة إلى هذا، يمكن أن تُلعب لمجرد اللهو أو على مال حقيقي في كازينوهات ألعاب السلوتس.

تصنيف ألعاب السلوتس

  • ماكينات السلوتس التقليدية:

تتكون هذه الماكينات من 3 أو 5 بكرات، ويستطيع اللاعب فيها أن يراهن على أكثر من عمله وعلى أكثر من خط دفع واحد في نفس الوقت، مما يزيد من فرصة الربح من ماكينات القمار، ولكن ما يميز هذا النوع من الألعاب هو أن الجائزة الكبرى وعوائد الدفع ثابتة.

  • ماكينات السلوتس الحديثة:

ظهرت حديثا وتسمى ماكينات القمار التقدمية أو التراكمية، وما يميزها هو زيادة قيمة الجائزة الكبرى مع ازدياد عدد المراهنين، فكلما زاد عدد المراهنين ازدادت قيمه الجائزة الكبرى، وهذا قد يؤدي الى الفوز بأموال طائلة.

يتم مقارنة ألعاب سلوتس أو ماكينات القمار مع بقية أنواع ألعاب القمار والمراهنة من خلال كونها:

  • لعبة كازينو:

تعتبر ألعاب ماكينات الحظ أو فتحات الكازينو بالطبع من أفضل 5 ألعاب كازينو. تشتهر اللعبة بالذراع التقليدي الذي يجذبه اللاعبون، فتدور الرموز حتى تتوقف. يفوز اللاعب إذا كانت المجموعة الظاهرة من المجموعات الرابحة. فقد ارتبطت هذه اللعبة ارتباطاً وثيقاً بالكازينوهات التقليدية. بالطبع بدأت هذه الألعاب في الانتشار لاحقاً بعد صدور الكازينوهات اون لاين، لكن لازال التركيز الأكبر لألعاب السلوتس حالياً في ولاية نيفادا في الولايات المتحدة الأمريكية.

لعبة ماكينة (لعبة آلة):

إن المبدأ الأساسي للعبة الماكينة أو الآلة هو أن اللاعبين يضعون رهاناتهم ليدوّروا البكرات. وتبدأ سلسلة من البكرات بالدوران، وعندما تتوقف يعرف اللاعبون ما كان نصيبهم. وتتقرّر الأرباح بحسب تناسُب الرموز التي تصطفّ بناءً لتشكيل معيّن. إن هذه النتائج عشوائية وتعتمد على مولّد أرقام عشوائية. رغم أن التكنولوجيا الحديثة قد أتاحت لألعاب السلوتس عبر الإنترنت الحصول على تشكيلة من الوسوم المختلفة والأنواع المتعدّدة، فإنها جميعها في النهاية تتشارك الميزات التالية: البكرات الدوارة، التركيبات الرابحة، الجولات المجانية، ميزات العلاوات والشاشات.

سلوتس كليوباترا:

وهي واحدة من أفضل الألعاب ذات الطابع المصري القديم. تتضمن رموز ألعاب السلوتس هذه بعض الرموز الهيروغليفية، الرموز الرئيسية التي يتم تضمينها هي: كليوباترا، يوليوس قيصر، مارك أنتوني، الأهرامات وأبو الهول. رحلة العودة عبر الزمن تستحق الوقت واللاعب يقوم بمطابقة ثلاثة رموز مكافآت أو أكثر من الجانب الأيسر للبكرة. رموز المكافأة هي خنفساء الجعران، والعملة الذهبية والكبرى المصرية السامة. الحصول على ثلاثة رموز متطابقة من أي من هذه الثلاثة يعني أن الآنسة كليوباترا قد وجدت اللاعب مرضيا بما فيه الكفاية لكي تسمح لك بالمرور على جرارها النادرة من غرفها الخاصة. توجد داخل الجرار نقود! ولديك حرية اختيار أي واحدة تريد.

سلوتس الفرعون:

وتم تصميم ألعاب السلوتس هذه بشكل جميل لتجسد الفكرة المصرية والثروة العظيمة التي تركها الملك الفرعوني توت عنخ آمون. التصميم والمؤثرات الصوتية في اللعبة وخلال دوران اللعبة المجانية والمكافآت رائعة جدا. وتقدم اللعبة جوائز كبيرة جدا بفضل الجائزة الكبرى التي تصل إلى 2.000× الرهان عند اللعب في الخطوط القصوى. تمثل رموز البكرات أيقونات مصرية مثل عين حورس، وأواني المرمر وزهرة اللوتس. الرمز الملاحظ جدا هو قناع الفرعون توت عنخ آمون، والدورات المجانية على شكل الأهرامات.

Skip to content