الكازينو – لقد كان القمار شائعا ومنتشرا منذ القديم، فلقد كان الكثير من الناس ينجذبون إلى ألعاب الفرص والألعاب التنافسية. وكثرت هذه الألعاب وتطورت مع مرور الأزمنة، وظهرت أماكن وقوانين لتنظيم مختلف نشاطات المراهنات. حتى صارت ألعاب القمار اليوم صناعة بأكملها.

فلقد أصبحت الكازينوهات ونوادي القمار من أرقى الأماكن والتي يقصدها الأغنياء وأصحاب المال. وأصبحت تنظم منافسات في ألعاب القمار ويتم الترويج لها في الأفلام السنيمائية. وأصبح لعب القمار الشغل الشاغل لعدد كبير من الناس المهووسين به.

بل وصار لعب القمار والمراهنة ممكنا من خلال الأنترنيت وعبر موقع الكازينو اون لاين الموجودة بأعداد كبيرة. فصار اللعب متاحا للجميع من أي مكان وفي أي وقت. من خلال النقط التالية سنتكلم أكثر على هذا الموضوع.

لا تلعب في الكازينو قبل أن تقرأ هذا

إن الكازينوهات ونشاطات القمار ليست مشروعة في كل الدول، فهي ممنوعة في بعض الدول والمناطق. فهناك من يسافر من دولة إلى أخرى أو من مدينة إلى أخرى من أجل اللعب. كما ان لكل كازينو شروط وقواعد خاص به.

لكن هناك بعض الأمور التي سيلقاها اللاعب أثناء لعبه لألعاب القمار وفي أي مكان. وهذه الأمور مرتبطة في الحقيقة بلعب القمار وأنشطة المراهنات عامة وليس بالمكان. سنذكر بعض أهم هذه الأمور في النقاط الثلاثة الآتية:

الرهان:

إن من بين مرادفات القمار هي المراهنة وهذا لأن كون وجود الرهان جزء من اللعب. ففي ألعاب القمار ومن أجل الاشتراك في لعبة ما يجب عليك أن تراهن. وعادة ما تتم المراهنة بالمال أو ما يعادله مثل رقائق المراهنة.

إن كيفية الرهان تختلف من لعبة إلى أخرى كما أن العملية قد تتعلق بالكازينو في حد ذاته. كما أن هذا الأخير دائما ما يضع حدود للرهان في كل لعبة. فيضع حد أدنى وحد أقصى على اللاعبين احترامهم.

وهذه الحدود قد تختلف في نفس اللعبة وفي نفس الكازينو. فقد تجد حدود الرهان في طاولة بلاك جاك تختلف عنها في طاولة لعب أخرى. وهذا لكي تناسب مختلف أصناف اللاعبين وكذا تكون أيضا بما يخدم نادي القمار ومصالحه.

الربح والخسارة:

في كل لعبة يوجد رابح وخاسر عند نهايتها وهذا ينطبق أيضا على ألعاب القمار. لكن معنى الربح والخسارة قد يتغير نوعا ما في القمار. لأن الخسارة تعني أنك ستخسر مالا كنت تملكه، والربح أن ستحصل على مال لم تكن تملكه.

وهذا ما يجعل اللاعب أكثر انفعالا وتفاعلا مع كل من الربح والخسارة. كما أن اللاعب يحذر أكثر في مقدار المال الذي يراهن به فقد لا يسترجعه ابدا. كما أن هناك من اللاعبين من يغامر بسبب الأرباح الكبيرة المغرية.

الحظ والمهارة:

إن الفوز والخسارة في لعبة من ألعاب القمار عادة ما يرتبطان بأمرين هما الحظ والمهارة. فلطالما كان اللاعب الذي يفوز في لعب القمار محظوظا. فمعظم ألعاب القمار هي ألعاب قائمة على قوانين الاحتمالات، ما يجعل الربح والخسارة واردين دائما.

لكن الدور الذي يلعبه الحظ في القمار يختلف من لعبة أخرى. ففي بعض الألعاب كلعبة الروليت وألعاب السلوتس تعتبر ألعب حظ بامتياز وتحقيق الفوز فيها مرتبط بالحظ. أما بعض الألعاب الأخرى كألعاب الورق فهي ألعاب مهارية ويحتاج اللاعب للمهارة.

ألعاب الورق كلعبة البوكر وغيرها تتطلب قدرا من المهارة من أجل الفوز. فالفرق بين لاعب محترف ولاعب مبتدئ يكون واضح وسيتكبد المبتدئ خسائر معتبرة. لهذا فهذه الألعاب تتطلب تدريب وممارسة واتباع استراتيجيات معينة ويمكن لأي لاعب مبتدئ ان يتقنها.

اللعب اون لاين

الكثير من محبي لعب القمار حول العالم لا يمكنهم الذهاب إلى الكازينوهات ونوادي القمار. لكن بفضل التطور التكنولوجي والدور الذي تلعبه الأنترنيت صار بإمكانهم اللعب. وذلك عبر موقع مراهنات عالمي اون لاين. وبفضل ذلك بإمكانهم الاستفادة من عدة مزايا.

مزايا اللعب:

إن اللعب في موقع مراهنات عالمي لا يتطلب التنقل أو السفر أو الالتزام بجدول زمني. فيمكن لأي أحد اللعب في أي وقت ومن أي مكان. فيمكن أن تلعب وأنت في بيتك مستلقي على الأريكة أو في فترة الراحة في عملك.

فلا حاجة للسفر والتنقل إلى وانتظار حتى يفتتح المكان، كما انه لا حاجة للانتظار من أجل اللعب. وهذا على عكس نوادي القمار الحقيقية حيث قد تنتظر حتى يقوم لاعب آخر لتلعب أنت. كما أن ألعاب القمار على الأنترنيت كثيرة ومتنوعة.

فكل ألعاب القمار المشهورة مثل الروليت وألعاب السلوتس موجودة أيضا على الأنترنيت وبنسخ متعددة. وحتى ألعاب القمار الأخرى مثل ألعاب الورق كالبوكر والبلاك جاك متوفرة أيضا. وهناك ألعاب أخرى موجودة فقط في مواقع القمار اون لاين ولا توجد في الواقع.

أهم النصائح:

إن اللعب في موقع مراهنات عالمي أمر ممتع لكن يظل لعب قمار. لذلك فعليك دائما ان تختار موقع موثوق وكذا تختار اللعبة التي تناسبك. كما أنه عليك دائما التحسين من مستواك باللعب مجان وألا تراهن بما لا يمكنك تحمل خسارته.

Skip to content