لعبة قمار – في حين يعتبر لعب القمار من الهوايات المفضلة لدى البعض، يعتبر محظور لدى البعض الآخر. لكن برغم من كل هذا فإن الكازينوهات ونوادي القمار انتشرت في أنحاء العالم ويتزايد إقبال الناس عليها. وبفضل مواقع الكازينو اون لاين ازدهرت صناعة القمار.

ألعاب القمار كثيرة ومتنوعة لكن لكل لعبة قمار مزاياها ومتعتها الخاصة. لهذا تحرص الكازينو هات، سواء في الوقع أو على الأنترنيت، على توفير أكبر عدد ممكن من ألعاب القمار للاعبيها. فلكل لاعب لعب القمار يفضلها ويحب لعبها.

لعبة قمار – للقيام بذلك عبر الإنترنت في بعض الأحيان أفضل

إن معظم ألعاب القمار المشهورة ظهرت قبل ظهور الكازينوهات. ولكل لعبة قمار تاريخها الخاص، فلطالما كان الإنسان مولع بألعاب الفرص ومحبا للمتعة والمرح. لكن ومع زيادة عدد الألعاب وكثرة الباحثين عنها، ظهر الكازينو كمكان يجمع هذه الألعاب.

لم يعد صعبا العثور على لعب القمار تحبها وتستمتع بها. وخاصة إن كان بإمكانك لعبها في أي وقت ومكان شئت، وهذا بفضل الكازينو اون لاين. فلم يعد القمار يتطلب الذهاب إلى الكازينو وأصبح الأمر لا يتطلب سوى جهاز متصل بالأنترنيت.

ألعاب القمار:

عليك معرفة أنه وكما ذكرنا، هناك عدد كبير من ألعاب القمار وهي تختلف عن بعضها البعض. يتم تصنيف هذه الألعاب على حسب أوجه الشبه بينها. فقد تفيد خبرتك في لعبة قمار معينة في تعلم لعبة جديدة تشبهها إلى حد ما.

من أشهر هذه الأصناف نجد ألعاب الورق وهي التي يتم لعبها باستخدام حزمة معينة من البطاقات. ونجد أيضا ألعاب الطاولة ويتم لعبها على طاولة يلتف حولها اللاعبون. إذا كانت لعب القمار لعبة ورق فهي عادة لعبة طاولة أيضا.

الرهان:

لعل العنصر المشترك بين الألعاب والموجود في كل لعبة قمار هو الرهان. حيث أنه مقرون مباشرة بلعب القمار وهو في غالب الأحيان ما يكون عبارة عن مبلغ مالي. وهذا ما يجعله يستوجب إعطاءه أهمية كبيرة.

في كل لعب القمار تقريبا يضع الكازينو حدود للرهان على اللاعبين الالتزام بها. زيادة على هذا فإنه عليك أن تحدد المبلغ الذي تريد الرهان به مسبقا فلا تتجاوزه. وعليك ألا تراهن بمال لا يمكنك تحمل خسارته.

الربح في الكازينو

غاية كل لاعب في الكازينو هي تحقيق الربح. فبغض النظر عن أي لعبة قمار يلعب، يسعى اللاعب إلى تحقيق الفوز فيها كما يريد أن يستمتع ويمرح. ولعب القمار مبني على الاحتمالات فالفوز والخسارة كل منها وارد لكن بنسب مختلفة.

قد يكون تحقيق الفوز في لعبة قمار ما أصعب منه في أخرى، أو بتعبير آخر احتمال الفوز فيها ضئيل. وهذا قد يعود لعدة أمور تتعلق بطبيعة اللعبة وبمستوى اللاعبين أيضا. وعلى العموم هناك عاملين مهمين لتحقيق الربح في الكازينو هما:

الحظ:

غالبية ألعاب القمار تعتمد على الحظ ولكن بنسب مختلفة. فالقول بأن تحقيق الربح في لعبة قمار يتطلب حظ جيد ما هو إلى طريقة مختلفة للتعبير عن الاحتمالات. والحظ ليس أمر يمكن للاعب التحكم فيه، ولكن يحاول التكيف معه.

 فمثلا الفوز في لعبة الروليت يعتمد كثيرا على الحظ. لأن كل ما على اللاعب هو توقع مكان توقف الكرة دون أن يؤثر مباشرة على ذلك. وعلى حسب رهانه قد يكون احتمال صحة توقعه صغير جدا.

المهارة:

لقد ذكرنا بأن الحظ حاضر في أغلب ألعاب القمار. إلا انه وجب التنبيه إلى أنه غير كافي وأنك بحاجة إلى اكتساب المهارة في اللعب. وقد تحتاج إلى المهارة في لعبة قمار معينة أكثر من أخرى.

إن المهارة تكتسب من اللعب، وعليه فإنك كلما لعبت لعب القمار تحبها كلما تعلمت أكثر. حيث تستفيد من تجربتك وتتعلم من خسارتك ومن فوزك.

Skip to content